الملاحظات

الرئيسيةدخولبحـثس .و .جالتسجيلمكتبة الصور
المواضيع الأخيرةgoweto_bilobedجامعة المدينة العالمية وانتشارها عالمياالخميس يونيو 25, 2015 9:23 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedالمكتبة الرقمية في جامعة المدينة العالمية MEDIU في ماليزياالخميس يونيو 25, 2015 9:22 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedكلية العلوم الاسلامية في جامعة المدينة العالمية - ماليزياالخميس يونيو 25, 2015 9:22 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedمعهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها - جامعة المدينة العالمية MEDIU في ماليزياالخميس يونيو 25, 2015 9:21 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedمجلة جامعة المدينة العالمية MEDIUالخميس يونيو 25, 2015 9:20 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedتعريف بجامعة المدينة العالمية في ماليزيا MEDIUالخميس يونيو 25, 2015 9:19 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedمركز اللغات في جامعة المدينة العالمية في ماليزيا MEDIUالخميس يونيو 25, 2015 9:18 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedوكالة البحوث والتطوير في جامعة المدينة العالمية MEDIU في ماليزياالخميس يونيو 25, 2015 9:17 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedعمادة الدراسات العليا في جامعة المدينة العالمية MEDIU في ماليزياالخميس يونيو 25, 2015 9:15 am من طرفصلاح الدين المحمديgoweto_bilobedكلية العلوم المالية والإدارية في جامعة المدينة العالمية MEDIU في ماليزياالخميس يونيو 25, 2015 9:14 am من طرفصلاح الدين المحمدي

مَرحباً بكُم في شبكة أمان الجزائر | المنتدى الأول للحماية المعلوماتية في الجزائر ، نحن هنا لنفيدكم ونحميكم ،،، لنعطيكم ونعلمكم ولا نريد مقابل ذلك إلا "إحترامكم وتقديركم"
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.




أمان الجزائر | Dz Security :: المنتدى العلمي :: باكالوريا2013 :: منتدى الفلسفة والأدب

شاطر
الأحد سبتمبر 11, 2011 10:03 pm
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
  ● المدير التنفيذي للموقع ●
الرتبه:
   ● المدير التنفيذي للموقع ●
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الجنس : ذكر
البلد : 1
العَمَــــــــــلْ : 5
هوايتي : 7
مزاجي : 6
الإنتساب الإنتساب : 30/12/2009
مشآرڪآتے مشآرڪآتے : 1452
السٌّمعَة السٌّمعَة : 29
الْنِّقَاط الْنِّقَاط : 4979
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://www.dzsafe.com


مُساهمةموضوع: مقالتي الشخصية في تصحيح بكالوريا 2011



مقالتي الشخصية في تصحيح بكالوريا 2011


ألسلام عليكم
أنهينا الحمد لله بالنسبة لشعبة آدب و فلسفة هذه مقالتي أحببت ان أضعها بين أيديكم

أريد رايكم إنتقاداتكم تساؤلاتكم لكم المجال الواسع


لقد كانت الحياة القديمة للإنسان شبيهة بحياة الغاب حيث كان الفقير يأكل الصغير و القوي يستقوي على الضعيف كان الكل ضد الكل أي أنه إذا لم يكن ذئبا أكلته الذئاب . و هذا إستلزم على الإنسان أن يبحث عن آداة تحفظ له حقوقه و تصون شرفه و عرضه ، و هذه الآداة تعرف بالعدالة و تقوم على قوانين فهي أهم القيم الإنسانية و أحد الفضائل الأربعة بالإضافة إلى العفة و الشجاعة و الحكمة فهي ساعدت الإنسان و آخرجته من بيئة الحياة القديمة التي كان يعيشها ، بحيث أنها تقوم على تكريس التفاوت و مراعاة الفروق الفردية و الإستحقاق و اعطاء الحق حسب جدارة الإنسان لكن من جهة أخرى و في حقيقة الآمر العدالة تقوم على مساواة الجميع فلا فرق بين إنسان و آخيه الإنسان ؟إذ أنه لا يوجد فرق بين قوي و ضعيف فالكل سواسية و المساواة مبدأ حقيقي تجسده العدالة على أرض الواقع .

فكيف يمكن إثبات الأطروحة الأخيرة القائلة بأن مبدأ المساواة هو الذي يجسد العدالة الإجتماعية على أرض الواقع ؟؟؟؟؟؟؟؟


1/ إن مبدأ المساواة هو الذي يجسد العدالة الإجتماعية على أرض الواقع أي أن العدالة تتطلب تكريس المساواةو هذا ما أكده اللإتجاه الطبيعي لأن الناس سواسية فلا فرق بين الإنسان و آخيه الإنسان لأن الجميع لهم تشابه نفسي و جسدي ، حيث ؟أنه دليل قطعي نراه على أرض الواقع و هذا ما أكده " شيشيرون " : " ليس أشبه الإنسان بأخيه الإنسان فكلنا لدينا نفس القدرات و العقول و الحواس و إن إختلفنا في العلم فنحن متساوين في القدرة على التعلم " . و معنى هذا القول أن كل فرد له نفس القدرات مع غيره فإن إختلف عنه مثلا في الذكاء أوا الإبداع فهو يتساوى معه أيضا في القدرة على التعلم و الذكاء و الإبداع أيضا ، و على غرار " شيشيرون " نجد

نظرية العقد الإجتماعي مع " جون جاك روسوا" الذي أكد على أن العدالة تقوم بتطبيق المساواة أمام الجميع و لأن الحقوق الطبيعية التي تمتع بها الإنسان سابقا العدالت تصون له تلك الحقوق و تعطيه حقوق مدنية آخرى و معنى هذا أن الحقوق الطبيعية تتساوى مع الحقوق المدنية ، فهناك أيضا مساواة سياسية و هذا ما أكدته اللبيرالية لأن هناك مساواة في الحكم و محاسبة الجميع أمام القانون ، بالإضافة إلىيه نجد الإشتراكية التي تؤكد على أن العدالة تقوم بتطبيق المساواة الإجتماعية و توزيع الثروات بالتساوي لكي لا يحدث تفاوت طبقي و من رواده أيضا " كارل ماركس " إذ نادى بالمساواة الإجتماعية و الحرص على توفير الحاجيات للجميع و إعطائهم حقوقهم بالتساوي لأن " كل تفاوت ظلم " فلا وجود للتمييز العرقي و الجنسي و هذا دليل و إثبات كاف على أن العدالة تقوم على مبدأ المساواة

2/ إن مبدأ المساواة ليس المبدأ الحقيقي الذي يجسد العدالة الإجتماعية على أرض الواقع لأن العدالة تقوم بتكريس التفاوت فلا يمكن أن يكون الجميع متساوين لأن هناك فروق فردية و مراعاة الجدارة و الإستحقاق و لأن التفاوت قانون الطبيعة و هذا ما أكدته الفلسفة المثالية مع " أفلاطون " حيث قسم المجتمع إلى طبقات فالطبقة العليا هم الفلاسفة يقابلها في الجسم الرأس و فضيلتهم الحكمة أماالطبقة التي تليها هم قواد الجيش يقابلها في الجسم الصدر " القلب " و فضيلتهم الشجاعة أما الطبقة السفلى هم العبيد و الغوغاء ، بالإضافة إلى ذلك هناك تفاوت حضاري حيث أن هناك صراعبين الإنسان و الطبيعة ، و الآقوى هي التي تصل و هذا ما أكده " هيغل "

" في كل عصر تتأهب أمة لتقود العالم و تفوقها الحضاري يثبت إنتصاراتها " ، بالإضافة إلى ذلك هناك تفاوت جسدي و عضلي و هذا ما أكده " نيتش " : " إن أخلاق القوة تقوم على الجدارة و الإستحقاق أما المساواة هي أخلاق الضعفاء " ، و بالنسبة للبرالية هناك تفاوت في مجال الإقتصاد و هذا ما أكده آدم سميث " دع الطبيعة تفعل ما تشاء " حيث آكد " آلكسس كاريل " : " يجب أن نوسع من دائرة الإختلافات لننشيء رجال عضماء " . و معنى هذا القول أنه كلما إختلفت الفروقات كلما زاد ذلك قوة و علم و تنافس لأن العدالة تقوم على التفاوت .


3/ جميل أن يكون هناك فروق لكي يكون هناك تنافس لإبعاد الكسل و الخمول و تشجيع روح المنافسة و المبادرة إلا أنه في حقيقة الآمر ما ذهب إليه خصوم الأطروحة باطل لأنه مجرد شعار و وسيلة للظلم و الإستبداد و التعسف و نشر الطبقية فهذا يؤدي إلى التمييز العنصري فكل تفاوت هنا ظلم و من جهة آخرى

فلو كانت العدالة تقوم على تطبيق التفاوت لكان شبيه بحياة الغاب بحيث القوي يأكل الضعيف فأدلتهم كلها باطلة شكلا و مضمونا لأن مبدأ المساواة الآجدر و الآحق في تطبيقه .


4/ و بالرجوع إلى الواقع نرى بأن العدالة عي من أهم الأسس الثابتة التي يعتمد عليها الإنسان فلا يمكن هناك مجتمع بدونها و لا دولة بدونها إذ تعتبر فضيلة إنسانية و قيمة لها آثر نافع على الإنسان و بعد كل هذا و ذاك نثبت بأن العدالة تقوم على المساواة و لا تطبق مبدأ التفاوت لأنه يغرس الفوضى في المجتمع الإنساني و بالإضافة إلى الأنانية و الطبقية و التعسف و الإستبداد . إذا الأطروحة القائلة بأن مبدأ المساواة هو الذي يجسد العدالة الإجتماعية على أرض الواقع أطروحة صحيحة و يمكن الدفا عنها و تبنيها .
__________________

.إذا بلغت القمة فوجه نظرك إلى السفح لترى من عاونك فى الصعود إليها وانظر إلى السماء ليثبت الله أقدامك عليها .





الموضوع الأصلي : مقالتي الشخصية في تصحيح بكالوريا 2011 // المصدر : أمان الجزائر | Dz Security // الكاتب: Dz TEAM


توقيع : Dz TEAM





لا إله إلا أنت سبحانك كنت من الضالمين













الإشارات المرجعية
التعليق على الموضوع بواسطة الفيس بوك
الــرد الســـريـع
..


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





الساعة الآن.




12345678910111213141516171819202122232425262728
29303132333435363738394041424344454647484950515253545556
57585960616263646566676869707172737475767778798081828384
858687888990919293949596979899100101102103104105106107108109110111112

Rss

feed

atom

xml



إعلانات أمان الجزائر النصية
إعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلان
إعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلان
إعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلان
إعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلان
إعلانات أمان الجزائر
إعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلانإعــــــــــلان
Copyright © 2009-2013 Dz Security , Inc. All rights reserved